الموقع الرسمي لـ الجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي

الأرشيف

بطولات أحوازية

سايت فارسي جبهه

English Web

المرأة الأحوازية


أرشيف ديسمبر2009=12, 2009


الرفيق:أبو سامي الأحوازي

 هل لدى الأحوازيين خطة للتعامل مع التغيير الجاري في إيران؟ 




 

فاضل الأحوازي:

نار إيران والثوب العربي

 





باستخدام شاحنة مفخخة ثم يتم بعدها توزيع بيان عن تبني القاعدة للعملية

خامنئي يأمر فيلق القدس وحزب الله بتفجير سفارة باكستان ببيروت


المحرّر السياسي

انهيار إيران من الداخل

في خضم استمرار القمع العشوائي في الأحواز

اعتقال احوازيين  في حي الزرقان الثلاثاء الماضي


بقلم: الكاتب العراقي داوود البصري

الأحواز جناح العروبة المكسور!


بقلم: فاضل الأحوازي

الكابوس العربي



بقلم: عزیز الحاج

أطماع إيرانية مزمنة..

إيران..صراع داخلي طويل الأمد و

" الحلول الوسط" غير واردة




تقرير الجبهة العربية لتحرير الأحواز


بقلم: عبدالرحمن الراشد

إيران من صعدة إلى فكة


إخراج: الرفيقة دلال الأحوازية

الشاعر المناضل: الرفيق أبو نزار المحمرة

أبو ذيات ثورية"1"

"فيديو"


جميلة بوحيرد"جميلة بوپاشا"

عادت لتتحدث عن مأسات الثورة العظيمة أليوم!

هيثم المالح،

مناضل حقوق الإنسان السوري

مرافعا ومدافعا عن نفسه أمام القضاء السوري" المتفرس"


بقلم: محمد ناهض القویز

إيران وإعادة تحديد الجبهة





شعر: فاضل الأحوازي

خزعل التاريخ

في رثاء الشيخ خزعل، آخر أمراء الأحواز



جريمة اخرى يرتكبها النظام بحق ابناء الأحواز الأبرياء

 إعدام المناضل الشهيد علي السليماني الكعبي في الأحواز العاصمة، واربعة آخرين في مدينة مسجد سليمان.

آخر ما وصلنا عن الشهيد: عمره 35 عام،  من ابناء قرية "بيت سليمان" تابعة للشعيبية وهو إبن "إشحيطة،متزوج وله بنت و ولد تركوا مع زوجته.








أبو أنور الأحوازي

جرس الإنذار...الأخير!!

شعر:فاضل الأحوازي

صعبه أيام هجرك يا بو البساتين
معادة ومكملة صياغتها

ابوفیصل الاحوازي


تحالف الخطرين


 شعر: خلیل البابلي

هي أحوازكم العُرْبُ أبيَّه



تقریر

المركز الإعلامي للجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي في الأحواز

مظاهرة خرجت من الملعب وجابت شارع الحرية (نادري) واطرافه





كل نفس ذائقة الموت

بحزن وأسى وصلنا خبر وفاة المغفور له المرحوم كاظم جبر جلالي يوم الخميس الماضي10.12.2009 وذلك أثر سكتة قلبية وهو عائد من اربعينية شقيقه المرحوم لفتة الذي وافته المنية قبل اربعين يوما في الخفاجية. نأمل للرمحومين جنات الخلد ونسئل الله ان يلهم عوائلهم وذويهم واصدقائهم الصبر والسلوان ونعزي بهذه المناسبة عائلة بيت جبر جلالي عموما وخصوصا الأخ الكريم جاسم جبر جلالي شقيق المتوفين وابنه الأخ قاسم الجاسم جلالي ونأمل لهم ولعائلتهم الكريمة الصبر واين يبعد عنهم الأحزان،  و إنا لله وإنا اليه راجعون.





نفى مرور النظام بأزمة وقال إن الرئيس الأسبق لن يبقى آمنا
وزير المخابرات الإيراني يوجه تهديدات صريحة لرافسنجاني

مهمة جديدة لمفتشي الوكالة الذرية في طهران
مندوبو الدول الغربية يهددون بفرض عقوبات جديدة على ايران



تقرير من الشارع الأحوازي

المركز الإعلامي للجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي في الأحواز



بقلم: ناصر العتیبي

الكذب النووي الإيراني!

بقلم: حسین شبکشي

إيران- الأزمة.. والشوارع!





بقلم:د.عبدالعظیم محمود حنفي

دولة الحرس!

بقلم: طارق الحمید

إيران.. والهلوسة السياسية!



المدافعون عن الاستعمار الايراني : من هم؟ (1-14)

ايران لاتختلف، من حيث الجوهر والواقع، عن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية لانها، مثلهما ومعهما، تحتل اراض عربية، كالاحواز التي تضم اكثر من ثمانية ملايين عربي، اي حوالي ضعف عدد الشعب الفلسطيني، وفيها اكثر من 80% من ثروات ايران الحالية وتمتد على طول الساحل الشرقي للخليج العربي من العراق حتى عمان، اي انها اكبر مساحة من كل دول الخليج العربي باستثناء السعودية،


بعض التقارير:



بقلم: عبدالله الغضوي

اختبار الصبر بين إيران والغرب

إخراج: الرفيقة دلال الأحوازية

انت متهم، مادمت انت أحوازي!

(فيديو)

يرجى إبعاد الأطفال من مشاهدة هذا الفيديو






بقلم: أديب طالب كاتب سوري

أوباما يظهر عصاه!






تقرير صحفي سعودي: إيران زودت (الحوثيين) بصواريخ ( كاتيوشا) كالتي عند حزب الله


بسم الله الرحمن الرحيم

إعلان من الجبهة العربية لتحرير الأحواز

إلى كافة متابعيين موقع صوت الاحواز، الموقع الرسمي للجبهة العربية لتحرير الاحواز، نود التنويه  على ان الموقع مغلق و ذلك لاسباب فنية و تحديث الموقع و سوف يباشر  نشاطة خلال الايام القليلة القادمه  و فى الوقت نفسه نشكر كل الاخوان  و الاشقاء العرب الذين يراسلوننا  يستفسرون حول هذا الامر .  اللجنة الاعلامية  فىلجبهة العربية  لتحرير الاحواز


كوشنير- رد فعل إيران على قرار الوكالة «صبياني».. وطهران تلعب لعبة



مثلث برمودا

 

 بقلم: أديب طالب كاتب سوري

طريق أنقرة-تل أبيب سالكة!

 بقي المثلث الإسرائيلي الإيراني التركي سيد الموقف والمواقف!

 

 


المنهاج السياسي